الرئيسية / العدد الثالث والخمسون (صفحه 4)

العدد الثالث والخمسون

الكتابة الإيروتيكية النسائية العربية… موت قبل الولادة

        ارتبط ظهور مصطلح الكتابة الإيروتيكية النسائية عالمياً مع ظهور مصطلح الكتابة  النسائية، وذلك ضمن سياق تحرري قادته المرأة الأمريكية في ستينيات القرن الماضي من أجل افتكاك حقوقها الإجتماعية  والثقافية والسياسية. ولأن الجسد مكون من مكونات الكيان الإنساني كان لا من التأكيد على حقها في تقرير مصيرها الجنسي، ولأن …

أكمل القراءة »

حكاياتهم “1”

(1)       الناسُ هنا وكأنّ ملامحهم متحنّطة منذ آخر مرة تركتهم فيها، لم يتغيّر فيها شيء، ذات التجاعيد الوسيمة تكسو وجوههم، نُحتت بأزاميل الكٙدّ والشقاء، مروسمة بنبل كشاهد على تعاقب الايام. ذات الأعين الدقيقة والمتعبة، الحادة والغاضبة. والشفاه الرقيقة، المتشققة، والمتزمّتة. ذات الأصوات الغليظة والهادرة، والحناجر التي أدمنت الصياح.       …

أكمل القراءة »

مطرٌ للرؤى الهَاطلةِ

تقول الطفلة: المطرُ، مزحة قوس قزح، قبل أن تَبِينَ أسنانهُ الملونة. يَقُول الصُوفِي: المطرُ، خيوطٌ من المعرفةِ، مُدَلاة لبلوغ الله. يقول اليائِس: هو دموع الملائكة، على الطين المتخثر، والذي استحال بشراً. أو ربما ندم الرب، على خطيئة الخلق. يقول الشاعر: يَنقش المطر تفاصيل حبيبتي، يخلقها كما أشتهي، يسقي وردتين في …

أكمل القراءة »

حلم مختلس

      كل الأحلام التي تبدأ بفتاة جميلة.. تنتهي بثوب متسخ.. أو قلب نظيف.. كل الجميلات اللواتي يسكن الأحلام.. هن راقصات في حانة ابليس.. أو أنفاس من حور جنة الله.. ولأن الجميلة ليست مخولة أن تبوح بسرها.. لم أسأل.. شحذت حواف ذكائي.. وطفقت أتابع نظراتها.. حركاتها.. سكناتها.. حبات العرق على جبينها.. …

أكمل القراءة »

عروجٌ لقيامةٍ أولى

بقلم: نور حيدر يا غصّة التوديع، كيف سأعذرُكْ أم كيف أقبل بالفراق وأنكرُكْ يا رعشة التّلويح، أرهقت المدى وتركت أوجاع المسافة تسطرُكْ هل لي بوجهك، أستعير قليله فيفيض عن كلّ الجوانب سكّرُكْ يا ضفّة الأوجاع، كيف هجرتني إن كنت مثواك الذي لا يهجرُكْ حقّاً، تركت الآه جسراً بيننا ورضيت أنّي …

أكمل القراءة »

أن تحاصر الحرب العقل الإبداعي… طفلة ونهر ولوحة

وصرختْ: مَنْ يغازل الوطن في عيون طفلتي..؟ قالوا لها: ذلك المقاتل.. صرختْ ثانية: لا مقاتل يستطيع ذلك.. المقاتل يغازل طلقة ورصاصاً فقط.. ثم دخلتْ مرسمها، ترسم طفلتها وهي باكية، تصورتْ غضب طفلتها من المقاتل الذي غازلها، وقال لها: هل تتزوجي رجلاً مثلي، فضحكتْ الطفلة بعينيها وقالت: لكني لا أحب صوت …

أكمل القراءة »

كيف تصبح ضليعاً في اللغة (14)

إنتبه لكلمات إنجليزية على ملابسك حينما نخرج للأسواق كثيرًا ما ننجذب لملابس لنا أو لأطفالنا تحمل كلمات إنجليزية. فنسارع بشرائها لأناقتها أو لجودتها دون أن نعي ما تحمله هذه الكلمات من معني. خصوصًا ملابس الأطفال أو الملابس الشبابية. و اليوم ستتفاجأ بمعاني لها تحمل رسائل و معاني غاية في القبح …

أكمل القراءة »