الرئيسية / العدد الثامن و الأربعون (صفحه 4)

العدد الثامن و الأربعون

ترجمات خاصة : في عام 2017 حاول أن تدافع عن نفسك قليلاً.

بقلم : صوفي غريغوار. لقراءة الموضوع الأصلي (هنا) ها قد حل العام 2017, وها نحن بالفعل نشعر بجولة جديدة. في حين كان عامنا الماضي مليء بكل شيء عن رغبة شعورنا, ودواخلنا بالتخلص من ماضينا ونسخنا القديمة، أتمنى من2017 أن يملأ حياتنا بما كنّا نتوقعه لفترة طويلة. 2017على وشك أن يستجيب لصلواتنا …

أكمل القراءة »

بريد القراء : آخر تذكار على صفحة النهر

  بقلم : حنان حسن   ثمة شيء ما في كفي ثمة دهشة ثمة مطر بوابات أرجوانية تنفتح لي ثم تنداح عبر النيل تعبر القناطر وكل الأزمنة وتوحي بالأسطورة ومرة أخرى تعبر القناطر إسمي قنطرة بين الأمس واليوم عيناي تقرأن بعض الماضي وأغوار الحاضر فوق سماء الجرح ثمة بكاء .. …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : سيلفيا بلاث بعمر ال 18متحدثةً عن الإرادة الحرة, عن الحياة والموت والأمل والسعادة.

بقلم : ماريا بوبوفا لقراءة الموضوع الأصلي (هنا) “واحد من التحيزات الإنسانية الأساسية هو ميلنا نحو اتخاذ نجاحاتنا الشخصية بوصفها ميزة بسبب تفوقنا. بينما يتم تعزية إخفاقاتنا الشخصية نحو الظروف الخارجية. ولكن ما ندعوه بالتفّوق والامتياز هو الإشكالية والمأزق بحد ذاته, لأنه يؤدي بالمتميزين لأن يعتقدوا  أن مزاياهم في الحياة مكتسبةً …

أكمل القراءة »

مخطوطة الخلق

يومان فقط قبل أن أناقش بحثًا أعده عن براهين تثبت إمكانية استنساخ الأساطير القديمة نفسها، كل الفصول مرضية تبقت المقدمة المؤجلة، أمامي كتاب صغير بلغة محلية قديمة، بدأت في ترجمة ما فيه عله يساعد في إنجاز المقدمة بما يتوافق مضمونه، بدأت أدون النقاط التي تومض لي: “بعد برهة من لقاء …

أكمل القراءة »

بريد القراء : الحنين لشجرة الدوم

بقلم : عثمان علي نور       الساعة الثانية صَباحًا .. لَيالي باريس الباردة .. الريّاح فِي الخارج تَعوي كذئاب جائعة، في غُرفة مقيتة أشبه ما تَكون بزنزانة، أو قبر لَملك فِرعوني مِن الأسرة الثالثة، فَي هَرم بأقصى جنوب مصر، هُنا الطابق الثالث لَمبنى عَريق، أشبه بقصر تويلري، أظنه كان يوماً …

أكمل القراءة »

الرسام ” لوحة إستثنائية “

      حالما جهّز مامدوت الحامل، ووضع عليه اللوح المربع، وعليه ورق كانفاس ثقيل، بدأت أفكارٌ خلّاقة تفيض من مخيلته، حتى قبل أن يقرب إليه لوح الألوان المائية، التي سببت له هوس الرسم منذ طفولته. وبالنسبة لشاب ثلاثيني، أنفق قرابة خمسة عشر عاماً من حياته مع الألوان المائية، فمسألة مهارته في …

أكمل القراءة »

مكتبة جيل جديد : ارتطام لم يسمع له دوي

مكتبة جيل جديد فقرة شهرية تعرض كُتب مختلفة من إختيار فريق عمل المجلة . إسم الكتاب : ارتطام لم يسمع له دوي . تأليف : بثينة العيسى لتحميل الكتاب إضغط ( هنا )   الأوطان تلك التماثيل العظيمة التي ومنذ الصغر بدأنا بنحتها بمشاركة أيد كثيرة ..تلك الأراضي الخصبة التي بفضلها نمت أحلامنا …

أكمل القراءة »

مجلة “جيل جديد” .. مدخل احتجاجي على الحداثة في السودان .

أحمد النشادر، سارة محمد الحسن، يوسف حمد – مجلة الحداثة – : من ملصق ورقي بجانب مبردات المياه في الجامعة ببورتسودان، إلى حامل متحرك، ثم إلى وسائل التواصل الاجتماعي كصفحة على “فيسبوك”، ثم إلى مدونة إلكترونية، وأخيراً إلى موقع. هكذا بدأت مجلة “جيل جديد” الإلكترونية رحلتها من النشر الورقي إلى …

أكمل القراءة »

نجم الدين محمد أحمد (هنا أم درمان بيتي).. (ثم كان من العابرين ببريق)

      الإذاعة هي: فن معرفة الجمال عبر الأذن، والمعرفة تصنع العارفين، والعارفين إجلاء بجلال عين وأذن. إنها هنا أم درمان، عافية الفكرة عندما تسمعها، هنا أم درمان، إذاعة جمهورية السودان، نشرة الأخبار يقرأها نجم الدين محمد أحمد. القصة في حكاية سوداني عاشق للإذاعة نفسها، عشقاً من فيضه جعل إبداعه في …

أكمل القراءة »

ثمةَ أشياءٌ تستدعي الروح، لتصلي الآن

أفرد ملكوتك يا انسان، من حُرقة خدَر الحِيطة الفيك. واتكون نحو عصاك موسى. يا راعي القوت. يا سامي نحو شفاه الموت، بي دنَس الفِطرة الميئوسة. هل أفرج نحو ظلالك نِيم!. أم نازِح من صلوات الزيف، والنحو تجاهك بتعثر. أم أنت بتتسابق لله. شارد من ضُلمة بتترجاك، وفي نزعة هذا الليل …

أكمل القراءة »