الرئيسية / العدد الخمسون (صفحه 2)

العدد الخمسون

ترجمات خاصة : من حاج إلى سائح / أو قصة قصيرة عن الهوية (*)

  بقلم : زيجمونت باومان لقراءة الموضوع الأصلي ( هنا ) يقول دوغلاس كيلّنير(1)  : ” ما زالت الهوية هي المشكلة التي كانت موجودة طوال عصر الحداثة “، ويضيف قائلًا: ” بعيدًا عن اختفاء الهوية في المجتمع المعاصر فإنها عوضًا عن ذلك رُممت و أُعيد تعريفها “، لاحقًا و خلال …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة: هل يساعد الفيسبوك وتويتر في نشر الديمقراطية وحقوق الإنسان؟

بقلم : زيجمونت باومان في 8 مايو 2012 لقراءة النص الأصلي (هنا) ترجمتها عن الانجليزية : مريم محمد       رد فعل المؤسسة الأمريكية الرسمية تجاه انتفاضة الشباب الإيراني التي دامت لفترة وجيزة في شوارع طهران أثناء احتجاجهم ضد انتخابات يونيو 2009 المزورة تحمل تشابهًا لافتًا للنظر لحملة تجارية نيابة عن الفيسبوك …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : هل يُجْدِ المجموع ثراء القلة ؟

بقلم : زيجمونت باومان ترجمها عن الإنجليزية: إسلام علواني لقراءة الموضوع الأصلي (هنا) تقديم : قليلون يعلموننا لماذا، وليس كيف، نفكرُ بدقة. لا تتسم النزعة البحثية لدى زيجمونت باومان بتوجهٍ أجوف. يرى ثراء القلة وفاقة الغالبية فيتبع ذلك القبس. ليس زيجمونت باومان بين ظهرانينا اليوم، فلعله يغفر بعض تأويلات قمت …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة: “زيجمونت باومان” رائد علم الاجتماع العالمي متهم بتناسخ أعماله

  بقلم: Adam Lusher لقراءة الموضوع الأصلي الأصلي (هنا) ترجمها عن الانجليزية: علي زين اتهم الأكاديميون “أعظم عالم اجتماع على قيد الحياة ” في العالم ” بانتحال ذاتيته ” التي تضمنت إعادة تدوير كتاباته السابقة و”الممتدة عبر دراساته القديمة كما الجديدة منذ ما يقارب ال 25 عامًا “. البروفيسور زيجمونت …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة: باومان إستعاد ذكريات الحرب العالمية الثانية بسبب ترامب

لقراءة النص الأصلي (هنا) ترجمها عن الانجليزية : محمد عبد العاطي       عاش باومان في إنجلترا منذ العام 1971 عقب إرغامه على الخروج من بولندا في عملية تطهير نظمها البوليس السري الشيوعي. الأستاذ الفخري بجامعة ليدز كان من أكثر المنظرين الاجتماعيين المبجلين في العالم، ناشرًا سبعة وخمسين كتابًا وأكثر من …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : مقابلة مع زيجمونت باومان “وسائل التواصل الاجتماعي فخ”

نشرت في 25/يناير/2016م لقراءة الموضوع الأصلي (هنا) احتفل زيجمونت باومان للتو بميلاده التسعين، وقام برحلتين جويتين من مدينة ليدز، موطنه في شمالي بريطانيا، لحضور حدث في بورغوس شمالي اسبانيا. صرّح بأنه متعب عندما كنا في بداية المقابلة، لكنه مازال قادرًا على التعبير عن أفكاره بهدوء ووضوح، متأنيًا في كل إجابة …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : السياسة والأخلاق عند زيجمونت باومان

ترجمه عن التركية: محمد أحمد محمد أسحق لقراءة الموضوع الأصلي (هنا)  الأخلاق وفق رؤية باومان  : ” نظام يتكون من مجموعة من المبادئ التي يخضع لها الأشخاص الذين يتبنون هذه المبادئ  ” . في العصر الحديث الشيء الذي حاول الفلاسفة فعله هو تقليل مجموعة القيم و تجفيفها من الغموض . …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : شغف وتشاؤم

ترجمة : محمد عبد العاطي لقراءة الموضوع الأصلي (هنا ) اختبر زيجمونت باومان رعب الحرب وعاش تجربة المنفى المؤلمة، هذه التجارب جعلته نصيرًا للمستضعفين وناقدًا لاذعًا للأوضاع الراهنة، وهو أكثر علماء الاجتماع تأثيرًا في أوربا، وسيبقى فذًا ومتفردًا. يثير الاسم (زيجمونتباومان) الرهبة بين زملائه من علماء الاجتماع، (الإزهار المتأخر) هي …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : عالم الاجتماع يؤثر في الجيل الجديد من حزب العمال

بقلم : رانديبراميش لقراءة الموضوع الأصلي ( هنا ) فُقِدَت رؤية ” زيجمونتباومان” للإنسانية خلال السعي حول السوق وسرعان ما وجدت طريقها من قبل زعيم حزب العمال ” اد ميليباند”.. ” تلوح في الأفق فرصة ترجح بأن العمل سينتعش ويقف على قدميه تحت زعامة ” إد ميليباند ” ” – …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : الحداثة والهولوكوست

ترجمها عن اللغة التركية: صبحي آدم لقراءة الموضوع الأصلي (هنا) من هو باومان ؟ ولد زيجمونت باومان عام 1925 في بولندا، و أضطر هو و أسرته لترك بولندا في عام 1939 حيث انتقلوا  إلى روسيا ليكمل تعليمه هناك، ليعود لبلده مع الجيش الشعبي المنظم كفرقة تابعة للجيش الأحمر ( Morawski, …

أكمل القراءة »