الرئيسية / العدد الخمسون (صفحه 3)

العدد الخمسون

هيلجا

بقلم: أمير جويلي       هيلجا تعاني كونها شبقة في جذورها الموغلة في روح الإله الملغزة، فقد أربك محياها الألم الطافح في أصابع قدميها المنتصبة دوماً من فرط الإلحاح في طلب الاشباع. تبحث بإصرار فظ عن بشري نصفه إله، يختم جسدها المحترق الذي لا تشعره إلا حقيبة دماء، يتلقفها الرجال العجائز …

أكمل القراءة »

بورتريهات أبرار : شخصيات من قطر

1- أحمد جعفر عبد الملك الحمادي ولد ب قطر في 1 يناير عام 1951 ، هو روائي قطري حصل على ليسانس في الآداب (لغة عربية) من جامعة بيروت العربية بلبنان عام 1976، وعلى درجة الماجستير في الإعلام التربوي من جامعة ولاية نيويورك – بافلو – بالولايات المتحدة عام 1983، ثم حصل …

أكمل القراءة »

بريد القراء : ذاكرة البحيرة “سفر في قصيدة الشاعر الفرنسي لامارتين “

بقلم : فوز محمد  أقف الآن أمام بحيرة أزنجول، أدس يديّ في جيوب معطفي الفارغة، ونظري يذهب بعيدًا مع الطيور المسافرة لوجهة لا أعرفها وأتساءل؛ ‏أكلُّ بحيرة زرقاء حزينة مياهها هي بحيرة لامارتين التي تغنّى بها في قصيدته؟ ‏كان المارة يعبرون من خلفي لا يعلمون ماذا يحصل بداخلي من ربكة، …

أكمل القراءة »

العلم والإيمان … هل يلتقيان؟!

      إن المتتبع لمسيرة التطور الإنساني، منذ فجر التاريخ وحتى الآن، يستطيع أن يحدد العناصر التي ساهمت بشكلٍ فعالٍ في تقدم الحياة الإنسانية، ومن ثَم ظهور الكثير من الاكتشافات والاختراعات، التي قللت من مشقة الإنسان في سعيه اليومي، وساهمت في أن توفر له قدراً كبيراً من الراحة، أثناء أدائه لمهامه …

أكمل القراءة »

بريد القراء: إلى مَي

بقلم: إسراء رفعت       تخيلي يا مي، أنني الآن وحيد، وأن العمر بأكمله يتراوح بين الخريف والشتاء. كُنتِ الربيع. في البيت لا يتجدد شيء، سوى الهواء، هذا إن فتحت النوافذ أو فتحت الباب، أغلق علي بابي لأنني أخشى أن يشغلني شيء عن أن أفكر فيكِ، وعن كيف تمضين وقتك في …

أكمل القراءة »

أيا آمالنا عودي

  تُباغتني، كأنَّ الماءَ يَسمو فوقَ عَينَيكَ وَتَرسو روحيَ الوَلهى على أحلامِ شَطِّ الحُبِّ لعلّ الموتَ يأتيها .. لعلّ الموتَ يأتيها .. ولا يأتي ! وَأُغنيةٌ تَمادَت بَين أَورِدَتي ، هَوَى في القلبِ مَعشوقاً يُعانِقُ في هَوى الأشواقِ مِزماراً كَنوحِ اللّيلِ في الصّمتِ .. أَتَذْكرُ ذاتَ دفءٍ .. كَم تمنّينا، …

أكمل القراءة »

الأدب والتابو الجنسي

      التابو يعني أي خط أحمر لا يقبل المجتمع تجاوزه، بغض النظر عن منطقيته وتناسقه مع القوانين، وقد تعني المحرم، أو الممنوع، أو المقدس. يعتبر الجنس في المجتمع الشرقى أحد التابوهات، التى تحظى محاولات توظيفها في الأعمال الأدبية بجدلٍ واسعٍ، يبيّن اختلافاً كبيراً بين أفراد المجتمع، في طريق تعاطيهم للأعمال …

أكمل القراءة »

قراءات: منافي الرَّب … سيرة للموت

      تظهر في الرواية عدة من الثيمات الثنائية المتقابلة، وهو أفضل ما يمكن أن أقرأ به هذا النص، حيث أقوم بتحويله عبر هذه الثيمات إلى تجريد مفهومي للأحداث التي جرت، وهو ما يعبر عن قدرة إدراكية للنص، وللمؤلف، بصياغة المفاهيم عبر سردية بسيطة، تتوغل بشاعريتها في النفس.       عناوين الرواية …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : مايا أنجيلو ” المكتبة التي أنقذت حياتي”

بقلم : MARIA POPOVA لقراءة الموضوع الأصلي (هنا) “المكتبة قوس قزح بين الغيوم” كتبت نيكي جيوفاني تقول: “دومًا ما تجد فتاة صغيرة مكتئبة في حاجةٍ إلى كتاب“ في إحدى قصائدها التي تحتفي بالمكتبات وأمنائها.  “المعرفة تجعلنا أحرار، والفن يجعلنا متحررين، فالمكتبة العظيمة هي الحرية“، هذا ما تقوله أيضًا الكاتبة الأمريكية أورسولا …

أكمل القراءة »

سعيدة

مع بواكير الصباح ، عندما ترسل الشمس أشعتها لتكنس الليل عن الطرقات .. و تقبل تلك الوجوه المتعبة ، التي أمضت ليلها دون سقف أو غطاء . عند أول دبيب للحياة على الطرقات الهادئة .. يبدأ يوم “سعيدة” و آخرون ، يجمعهم ذات البؤس و السيقان العارية . تنفض ثوبها …

أكمل القراءة »