الرئيسية / العدد الرابع و الخمسون (صفحه 4)

العدد الرابع و الخمسون

مشاهد جنسية

المشهد ﺍﻷﻭﻝ ‏( ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺍﻻﺧﻴﺮ ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ‏) ﺭﺟﻞ ﻳﺤﻤﻞ ﻓﺄﺳًﺎ ﻳﻘﻄﻊ ﺟﺴﺪ امرأة ﺷﻘﺮﺍﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ ،ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺮﺗﺪﻱ ﻓﺴﺘﺎﻧًﺎ ﺃﺣﻤﺮ،ﻭﻋﻘﺪًﺍ ﻣﺰﻳﻔًﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺆﻟﺆ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﺎﺛﺮ ﺣﻮﻝ ﺟﺜﺘﻬﺎ ﻭﻓﻮﻕ ﺟﺮﺍﺣﻬﺎ ﺍﻟﻌﻤﻴﻘﺔ . ﺭﻏﻢ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﻀﺮﺑﺎﺕ ﺑﺎﻟﻔﺄﺱ ﻭﺧﺼﻮﺻًﺎ ﺃﻛﺜﺮﻫﺎ ﺣﻄﻢ ﻗﻔﺼﻬﺎ ﺍﻟﺼﺪﺭﻱ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻝ : ﻟﻘﺪ ﺃﺣﺒﺒﺘﻨﻲ ﺣﻘًﺎ .        ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﺍﻟﺬﻱ …

أكمل القراءة »

الانسانية .. الفريضة الغائبة

منذ قديم الزمان وحتى التوقيت الذي تعثرت فيه انت الان بهذه الكلمات  سعى الانسان ولا زال يسعى , أن يضع تعريفًا لكل شيء يسقط  في مجال جاذبية معرفته , ومن ثم وضعه في قوالب ذات اطار محدد حتى يسهل عليه التعامل معه واستخدامه , ومن اكبر تلك التعريفات واشدها تعقيدًا …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : ثلاثُ قصائدَ للطفلِ السوري عمران

(ثلاثُ قصائدَ للطفلِ السوري عمران, عمران هو الطفلُ ذو الخمسِ سنواتٍ الذي خرج من تَحت أنقاضِ منزلهِ في مَدينة حلب دون عائلةٍ أو أهل).   1- إرثُ الأسَدِ قصيدةٌ ل بيتر بالكوس-لندن لقراءة القصيدة الأصلية (هنا) الطفلُ المَقصوفُ مِن حَلَب من غبارِ الخرسانةِ والدماءِ تخرج يدَهُ بشعور السخونة على جبهته …

أكمل القراءة »

“التراث كملمح كتابي عند الطيب صالح” “الفلكلور كغائب جميل عن مسرحنا ودرامتنا (أعني بلادنا)..”

  التراث ليس بقايا ثقافة الماضي،بل هو تمام وجمال ثقافة الحاضر.. * الرواية لواقعيتها وتعبيرها عن الحاضر لا يمكنها الإبتعاد عن التراث لأن حركة حياتنا ثلاثية الأبعاد (ماضي،حاضر،مستقبل).. * في روايات الطيب صالح،الشخصية التأريخية،الشخصية الصوفية،الشخصية الأسطورية،الشخصية العصرية ذات الأبعاد التراثية.. * الطيب صالح يصطفي أفكارًا ذات أصل تراثي،يستخدمها في شكل …

أكمل القراءة »

هيا نتفلسف

بقلم : محمد سالم مهدي *تنبع الفلسفة من رحم الكون،ينبع الرحم منها. *من أين جئنا بالفلسفة، من أين جاءت بنا. في ظني أن الفلسفة هي التعامل مع العالم في صورته الفوضوية المرتبة؛فهي تعتمد بشكل أساسي على موت الذهن القديم و بعثه في كل مرة باتجاه جديد..اتجاه ينطلق من الذهنية باعتبارها …

أكمل القراءة »

الرواية السودانية وأزمة القراءة

الناظر إلى حال قراءة الأدب السوداني في الوقت الحالي يجد أن هناك فروقات كبيرة بينه وبين الأدب العالمي أو العربي. مما يطرح تساؤلات مشروعة ومنطقية عن أصل الأزمة ؟ هل هي أزمة المنتوج (الكِتاب) ؟ أزمة المُنتج (الكُتّاب)؟ أم أزمة ذائقة (القارئ)؟ والنظرة هنا ليست نظرة متشائمة أو نظرة تجريمية، …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : جون أبدايك” الكتابة والموت”

 لقراءة الموضوع الأصلي (هنا) “في كل يوم نستيقظ وقد تغيرنا قليلًا، فقد مات الشخص الذي كنّا عليه بالأمس، فلماذا إذًا ـــــ إذا جاز التعبير ــــ نخاف من الموت في حين أن الموت يأتي في جميع الأوقات؟” “إن لغز الوجود لغز دائم، على الأقل في ظل الوضع الحالي للعقل البشري”، هكذا …

أكمل القراءة »

أصابع

في ذلك الحين ظهرتِ أنتِ . كان علي أُلا أنظر إليكِ بتلك الطريقة , كنت مفضوحًا تدفقت النظرات من عيوني و تعرقت يدي . مررتِ أمامي و قُلتِ كلامًا كثيرًا– لم أُميزه . بعدها لم أشعر إلا و بيدي تُلامسك هكذا أردتُ , لكن ألم يكن الصباح سعيدًا و مرتب …

أكمل القراءة »

نص شعري

أراني ، أرى الوقت حافيًا  في سديم الغناء تلاحقني صورةٌ للضباب  تنزوي إلفتي بانعتاق أحاديثي المزعجة ، تنزوي إلفتي للحقيقةِ  يختبئ ظلي اللا أراه على حائطٍ من سراب  شائكًا كنت في وقتها أنثر الكبرياءَ على جسدٍ عالقٍ بالشراب  كنت أسكَرُ باللاوجودية النافِذة  وأطير على هيأةٍ رثةٍ حاملًا آيةً للغيـاب  هكذا …

أكمل القراءة »

نحو تفكيك البنى التقليدية (2)

بقلم : حسان الناصر  أفق جديد للجامعة السياسة و الوعي  الأمر الذي أول ما يتم ذكره في أي تجمع طلابي، يبدأ الجميع في الخروج من دائرته بصورة غريبة ، وهذا إن دل إنما يدل على تقهقر الوعي داخل مفاصل الجامعة ، لأن المجتمع الحديث هو المجتمع الذي يعي فيه الأفراد …

أكمل القراءة »