الرئيسية / العدد السادس والأربعون (صفحه 3)

العدد السادس والأربعون

الدال والمدلول في اللغة

إلى سن العاشرة كان لدي ذلك الاعتقاد أن الكلمة (الدال) هي تَمثُل للشيء (المدلول)، بمعنى أن كلمة “جبل” مثلاً تنطوي على الجبل نفسه بكل محتوياته وأنها صادرة من الجبل نفسه . وحتى بعد تبيني لخطأ هذه الفكرة إلا أنها ما تزال مدهشة عند معالجتها أدبيًا ، وهو الشيء الذي إهتم …

أكمل القراءة »

بين العامّية والفصحى

خاص لجيل جديد : محمد حامد * إننا نرى كيف تعلو من آن لآخر، صيحات أثيمة ، تدّعي صعوبة الكتابة بالفصحى، وتدعو لذلك إلى هجرها، والكتابة بالعامّية، بحجج يبدو فيها الزيف والضلال، وهي إن جازت على بعض ذوي العقول الضعيفة، والنفوس المريضة، فإنها لم تخدع بحال من الأحوال جمهرة العرب، الذين …

أكمل القراءة »

الإنسان كائن لغوي

                خاص لجيل جديد : منير عتيبة * خُلق العالم بكلمة.. “كن”. لكن الإنسان هو الكائن الوحيد الذي أعرفه يمكن أن نطلق عليه أنه (كائن لغوي)، فكل تفاصيل حياته تبدأ وتنتهي باللغة.. الأفكار في ذهنه لغة غير منطوقة، أفعال حياته لابد أن تترجم إلى …

أكمل القراءة »

نافذة تَطِلُّ عَلَى الدَّاخِل

كلما له صلةٌ بالوهم بذيء ومقموع تمامًا كالجنس والموت جان بادريارد  لاشيء أكثر مشقةً من الانتظار، التحاف الصبر لأجل غايةٍ مُبهمة, أنْ تنتظر شيئًا، فيفجعك الزمن الهارب باللاشيء… ربَّما لستَ متأكّدًا إذا ما كان يومًا عاديًا.صباحٌ اعتيادي. تستيقظُ فيه لِتَسْتَهِلَّ يومك بما اعْتَدتَ عليه مِن طقوس،مُنفِقًا الوقتَ بالذهابِ ثُمَّ العودةِ …

أكمل القراءة »

كيف أقول “أحبك” للغة العربية باللغة العربية ؟!

لا تبدو اللغة شیئًا مهمًا حینما تحاول إقناع طفل بأن یشرب کوب حلیب مثلًا .. لکنها مهمة فیما بعد لتشرح له تعقیدات الحیاة .. ولا تبدو مهمة أثناء جلوسک علی الشاطئ متأملًا البحر الممتد بلا نهایة، النوارس التي تدغدغه، الأمواج المتصارعة علی اللاشيء، أنت لا تحتاج اللغة أثناء تأملک هذا، …

أكمل القراءة »

اللغة والرواية.. التكوِّين السردَّي والسياق الدلالي

خاص لجيل جديد : ناصر السيد النور * النصّ الروائي : النصّ الروائي أحد التجليّات اللغوية، وتعبير عن مستوى من مستويات الأداء والتشكيل للغة ضمن مقاربة أشكال التعبير السّردي. ولكن تظلَّ حركة اللغة وأدواتها مقيَّدة بطبيعة النص الروائي وما يتضمنه من خاصيّة تعبيرية تتمثل في حركة الشخوص ومحتويات السرد؛ ومن …

أكمل القراءة »

الكتابة كإمرأة .. واللغة كالحب .

سَوفَ اسمِح لنَفسِي بِتَشبيه الكِتابة بإمرَأة , و أفعَلُ ذلِك لأُبَرِّر تشبِيه اللُّغة بالحُبْ . وما اعنِيه بالضّبط هُو أنّك حِينَما تَعِي بِوُجُود علاقة تتسِم بالجِدِّية بينَك وبينَ اللُّغة ؛ فإنك و بِكُلِّ تأكِيد متَورِّطٌ فِي كِتابةٍ ما , تمامًا كالحُبْ , والذِي يستَخْدِم إمرأة كطَعَم للإيقَاعُ بِكْ , لتَجَد …

أكمل القراءة »

إستطلاع جيل جديد : نحن واللغة العربية

 الثامن عشر من ديسمبر، هو اليوم العالمي للغة العربية.. واحتفاءً بها كان لنا في هذا العدد من جيل جديد وقفة مع اللغة العربية.. تساؤلات عدة حول ما أصاب لغة الضاد مؤخرًا من ركود.. حول الاختلاط مابين اللغة الفصحى والعامية.. وعن كل تلك العوامل والأسباب التي صنعت هذه المسافة التي نراها …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة : عشرة أسباب تدعوك لتعلُّم اللغة العربية

 النص الأصلي ( هنا ) تتنامى الأهمية السياسية والاقتصادية والمعرفية للعالم العربي،وهذا يفرض اللغة العربية كواحدة من أكثر اللغات أهمية. على الصعيد السياسي تتعدد الأسباب التي تدعو إلى تعلم العربية فهمًا لنوازع السلوك العربي وتوقيًا لتوابع عدم الاستقرار الأمني في المنطقة، والذي يؤثر بدوره على حياتنا اليومية. واقتصاديًا فإن العديد …

أكمل القراءة »

نهم مجهول تعالجه اللغة

الكتابة عن علاقتي باللغة العربية من حيث البداية وتطور تلك العلاقة، هو ما لم أفكر به من قبل، مع ذلك ظننته شيئًا بسيطًا،سهلًا للوهلة اﻷولى، لكن ما أن بدأت بتجميع خيوط العلاقة وتبيانها، حتى أدركت أنها ربما تكون من أصعب ما حاولت الكتابة عنه يومًا، بسبب تفرق الخيوط، توزعها على …

أكمل القراءة »