الرئيسية / العدد الواحد والعشرون

العدد الواحد والعشرون

سجن الإدانة

13941067_1674321049558130_439913650_n

محي الدين هارون: للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا -1-   هب أنك تعبر جدل الصمت والنطق على شفير الهاوية بجسد نضبت أوصاله من السموم , وعقل يحن لنشوة تصحب خدرها اللذيذ حيث تدور فيه الأشياء حول نقطة واحدة تجتاح فراغك العريض , بمقدار التقاطه وطول ذراع , …

أكمل القراءة »

الحـــــدأة

13941067_1674321049558130_439913650_n

كوثر عبد الله : للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** لم تَكُفّ “الحمامة” عن عادتها الرومانتكية اليومية، وهي جمع شَعْثِ منزلها المُتناثر أرضاً إثر فِعل “الحَدأة” التي مزقته غَضَباً بينما كانت تبحث عن صِغارها لتستمتع بشهية إلتهامهم, أو إفساد مخزونهم الغذائي -إن وُجد- حالَ عدم وجودِهم . ثم …

أكمل القراءة »

بحث عن الدفء بين صفحات رواية غوركي “الأم”

13941067_1674321049558130_439913650_n

سانديوس كودي: للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** حين الإفلاس يعود التاجر ليبحث عن دفاتره القديمة، وحين إشتد البرد عدت لأبحث داخل مكتبتي وبين أسطر الكتب لطالما آمنت أن في القراءة حلول المستعصي من مشكلات الكون، عدت لأبحث عن الدفء بين أسطر الروايات القديمة وشخوصها، دفء لم …

أكمل القراءة »

المقهى

إبراهيم جعفر : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا **  جلس العمُّ  رزقة في مقعدِه المعتاد، طرف المقهى، يشربُ الشّايَ المُحلّى باليانسونِ والنعناع، وينصتُ لصوتِ زيدان الشجي، المنبعث من آلة التسجيل القديمة: “ﺟﻨﺒﻚ ﻋﻤﺮﻱ ﻛﺎﻥ ﺃﻣﻼً ﻣﻔﺮﻫﺪ ﻳﺎ ﻏﺮﺍﻡ ﺍﻟﺮﻭﺡ، ﺑﻌﺪﻙ ﻳﺎﻣﺎ أتأﻟﻢ ﺣﺰﻳﻦ ﻭأﻧﻮح…”

أكمل القراءة »

أنا، طلال عفيفي ،و سودان فيلم فاكتوري

564109_678510305522795_1564938394_n-1

ابراهيم مرسال: للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** كنت منذ الصغر كلما حلت بي مشكلة ما ، أبدأ بالسرحان في عوالم خيالية .. تحكي لي والدتي كيف كنت أجبرها وأبي على التأمل في إبنهما اليافع منقطعاً تماماً عن العالم .. تضحك وهي تخبرني أنهم ولفترة كانا يعتقدان …

أكمل القراءة »

حلمان ورؤية

يوسف أزروال : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** سماء و جبل الطريق الممتدة نحو المدينة المجاورة يرتفع عليها من بعيد جبلٌ إكتسى زرقة السماء، هم جيرانٌ أبديون فلا غرابة أن يتّخذ هو لونها و أن تتّخذ هي شموخه، و قسوته أحياناً، الطريق تبدو بلا نهاية و كلما …

أكمل القراءة »

طفولة مشوهة

تيسير عوض سالم : للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** اليوم أجلس في مكتبتي وأكتب .. أكتب عن حياتي .. عن عمري وذكرياتي. ولدت في أسرة عادية، كنت الطفلة الأولى والأخيرة لوالدتي .. أما والدي فلا أدري عنه شيئاً فقد رحل قديماً , خرج ولم يعد. كانت …

أكمل القراءة »

أبي..

حسين إدريساي : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** هناك خيط مضيء ورفيع يربط بكرة قلبي بأبي ! فكنت كلما هبت رياح الغربة لتجرفني بعيداً وجدتني أختنق كقرية خاوية على عروشها .. أبي بقامته الفارهة وطوله المديد الذي كان ينتظرني ليلاً بصدر الباب ليوبخني إذا ماعدت متأخراً …

أكمل القراءة »