الرئيسية / احدث التدوينات / كيف تصبح ضليعاً في اللغة (10)

كيف تصبح ضليعاً في اللغة (10)

d8aad8b9d984d985-d8a7d984d984d8bad8a9-d8a7d984d8a5d986d8acd984d98ad8b2d98ad8a9-d981d98a-4-d8aed8b7d988d8a7d8aa-2

“? How to memorize vocabulary in foreign languages’’

كيف تحفظ المفردات في اللغات الأجنبية؟

عند تعلم لغة أجنبية نقاتل في حفظ أكبر عدد ممكن من الكلمات لتكوين حصيلة لغوية قوية. و بعد محاولات عديدة نجد أكثرنا يشكو بعبارة متكررة (أنا لست جيدًا في الحفظ) فأغلبنا يشعر أن تعلم مفردات جديدة ليس أمرًا هينًا بل و محبطًا في بعض الأوقات وخصوصًا بالنسبة لعقول الكبار المشغولين دائمًا بمهام العمل و العائلة و غيرها من المسؤوليات. و هنا يخبرنا علماء اللغة بمعلومة مبشرة جدًا و هي أنك لكي تواكب أي لغة و تستطيع أن تستعملها في بعض المتطلبات كطلب تاكسي أو طلب رقم هاتف و غيرها فأنت فقط تحتاج إلى مائة و عشرون كلمة أساسية فقط كأساس مبدئي. و بإتباع الثمانية نصائح و الخطوات البسيطة التالية ستجد هذا الأمر بالغ السهولة .

أولاً : ضع خطط واقعية .

Set realistic goals

يقول الخبراء أن الإنسان لدية القدرة على حفظ حوالي من 10 إلى 20 كلمة في ساعة دراسية. فبتخصيص فقط 15 دقيقة في اليوم لحفظ مفردات جديدة أو عبارات تستطيع أن تحفظ بأسبوع من 20 إلى 25 كلمة و عبارة و في ستة أسابيع تكون وصلت للهدف الأساسي 120 كلمة. و نصح الخبراء بالابتعاد تمامًا عن حفظ كلمات من القاموس أو لوائح الكلمات الطويلة. فهذه الطريقة أثبتت عدم فاعليتها.

ثانيًا : المجموعة:

Cluster

قد يبدو استخدام بعض التطبيقات التي تعرض كلمة في اليوم مناسبًا للبعض لكنها تعرض كلمات منفصلة ليس لها علاقة ببعضها فتشتت العقل و يصعب تذكرها. لذلك نصح خبراء اللغة بدراسة كلمات موضوع واحد كل أسبوع. فعلى سبيل المثال ادرس كلمات درس الطقس في أسبوع و الأسبوع الذي يليه أجزاء الجسم مثلًا و هكذا. و بذلك يربط الذهن و العقل بين هذه الكلمات ذات الصلة فيصعب نسيانها لأنها تشكل تناغم طبيعي في الذهن فيسهل تذكرها بشكل تلقائي.

مثال:

The weather…. sunny, windy,rainy, hot, cold, sunny….etc.

ثالثًا : تجنب الأضداد:

Avoid Opposites

قد يبدو أن تعلم الأضداد أي الكلمة و عكسها معًا أمرًا محببًا. و لكن أثبت علماء اللغة عكس ذلك تمامًا و السبب في ذلك أنهم اكتشفوا مشكلة تسمى :

(Cross Association)

 ومشكلة من صعوبات التعلم فهي تعني أنه عند حفظ الكلمة و عكسها معًا يربك العقل و ينتهي بك المطاف بخلطهم و الأفضل هو أن تحفظ كلمة بمترادفاتها حتى ترسخ تمامًا ثم تقارنها بعكسها في وقت آخر.مثال الأضداد:

Hot & cold

 cheap & expensive

رابعًا : تقسيم الكلمات

Dissectnew words

نلاحظ في العديد من الكلمات وجود بوادئ و لواحق و هي تغير المعنى الأساسي لها فعلى سبيل المثال كلمة

Happy سعيد

 إذا أضيف لها أعطاها المعنى المضاد حزين.و إذا قمنا بإضافة اللاحقةprefix (un) unhappy

Ness تحولت إلى اسم

Unhappiness تعاسة

و من هنا نستنتج أن دراسة مثل هذه البوادئ و اللواحق تساعدنا كثيرًا في فهم و تخمين معنى الكلمة بشكل تلقائي.

خامسًا : تخيل و تصور

Visualize

هناك حيلة رائعة و فعالة جدًا جدًا في تذكر المفردات الجديدة و هي ربطها بكلمة تشبه نطقها في لغتنا العربية و غالبًا لا تنسى أبدًا لأنها اغلب الوقت تكون مضحكة و يصعب أن نسردها أو ندلي بها لكن مجرد تخلينا لنطقها يجعلنا لا ننساها أبدًا فهي حقًا طريقة ناجحة و أتذكر في ذلك نفسي حينما كنت ادرس في الجامعة مسرحية لشكسبير وصادفت كلمة

Alas

و هي تعبير للتحسر و لكني وقتها تخليتها في لغتي كلمة خلااااااص و كنت اضحك و من وقتها و أنا لا أنساها أبدا لمجرد تخيلي للموقف و الربط المضحك لها.

 

سادسًا : ركز على حفظ العبارات

Focus on Phrases

دائما احرص على حفظ العبارات الشائعة و الجمل العامة مثل

Turn left

Just a minute

Nice to meet you

فبالرغم من بساطة هذه العبارات لكنها تشكل حصنًا قويًا و سلاحًا تغزو به حوارك في أي موقف مفاجئ دون أن يكلفك عناء التفكير.

سابعًا : راجع دائمًا

Review

مراجعتك لمفردات الأمس أهم من مفردات اليوم لأنه بمراجعتك لما سبق دراسته فبذلك أن تقوم بعملية تحويل مخزون لغوي من ذاكرة قصيرة الأمد إلى ذاكرة أخرى بعيدة الأمد يصعب نسيانها و دائمًا ابدأ باستعمال هذه الكلمات و ترديدها لتترسخ بذهنك و ذاكرتك.

ثامنًا : إقرأ … إقرأ…إقرا

Read, Read, Read.

القراءة مثل المأكل و الملبس و المشرب ففي العموم لا يجب أن يمر عليك يومًا واحدًا دون أن تقرأ و لو لمدة خمس دقائق فقط و هي بحد ذاتها مراجعة للمفردات التي تم حفظها فهي أسهل طريقة لتذكرها و ترسيخ ما تم دراسته حيث نرى الكلمة تأتي بمعاني مختلفة تدرك من خلال سياق النص. إقرأ الإعلانات الإنجليزية فهي مختصرة جدًا و بها مفردات اللغة الدارجة كما يوجد سلسلة قصص قصيرة مصنفة حسب مستوى القارئ في اللغة تسمى

Graded readers

و في ختامي أتمنى للجميع رحلة علم و تعلم موفقة و ألقاكم على خير.

عن سارة أمين

mm
أستاذة لغة إنجليزية من مصر ، ناشطة في مجال الإدارة والتنمية البشرية عاشقة للأدب والسينما .

أضف تعليقاً