الرئيسية / أرشيف الوسم : شعر

أرشيف الوسم : شعر

بريد القراء: أنا وهو

فاطمة

بقلم: فاطمة حاكم أخبروه أنّني إمرأةٌ بقلم، وأنّ القلَم صولجان. وأن الحُبَّ حربٌ ودود وأنّي لا أخشى الحرب ولا أخشى الكتابة. فأنا بلاد .. وهو بلادٌ مجاوِره .. وبيننا حدود دولتين، يفصلنا بحرٌ وشاطئ .. والبحرُ له .. والشاطئ لي .. أخبروهُ أن هناك موجٌ لعُوب يتردد من بحره على …

أكمل القراءة »

من دلّ الحديقة للوحيد؟

احمد

من أنتِ؟ كيف أتيتِ؟ من دلّ الحديقة للوحيدْ؟ أشتمّ أنهار المحبةِ في دمي ثم أُبعث من رمادي وردةً طفلاً يراقصُ ظلهُ نغماً على شفةِ النشيدْ أسرق القبلات من خد الحياةِ وأستعيد ملامحي وأعيد ترتيب الوجود كما أريدْ وأرى ثماراً لا تُرى نافورتين من الضياءِ وعطر معجزةٍ ستأتي حين عيدْ وأرى …

أكمل القراءة »

الليمبو

حاتم

بقلم: حاتم الأنصاري (1) المَشْهَدُ الأَقرَبْ: عَينَانِ مُغْلَقتَانِ خَوْفًاً مِنْ صُرَاخِ النورْ.. وفَمٌ طَريفْ شَفَتَاهُ تَنْهَمِكَانِ فِي خَدْشِ الخَرِيفِ بِلا حَيَاءْ.. ذَقنٌ كَسِيحْ.. أُذُنَانِ تَصْطَلِيَانِ بِالصّمْتِ العَنِيفْ.. أنفٌ تَزَلّجَتِ البُثُورُ على دُعَامَتِهِ الدَقِيقَةِ .. فَالتَوَى وانْشَقَّ مِن فَرطِ الإِثَارَةِ وَجْنَتَانِ مِنَ الصَقِيعِ وشَارِبانِ مِنَ السرَابِ وحَاجِبَانِ مِنَ الكُوَارْتْزِ وجَبْهةٌ صَفْراءُ …

أكمل القراءة »

نريدك اسماً

محمد الطيب

بقلم: محمد الطيب   باسمكِ الهاربُ من الجبل، نقدم قربان الأيائل: {مسودة البدء} العالم حارقٌ في منزلةِ الرضوضِ، ضيقٌ كمتشنج لحظة عطب رئوية، العالم يا آلهة الغايات صعبٌ دون خلقكِ لذاتكِ الرحمانية. العالم يهذي بعقربِ انتظاره لأنه يشتهي إنوجادكِ، يدرى متلازماتِ الأزمنة جميعها، يدرى ببلاهةٍ ساخرة كيف ينحسر إلي “لا …

أكمل القراءة »

فِينومِينُولوجِيا كائنُ المَنْفى .. المَوجُودْ بالحُزن

بيير

(١) وأنتَ تلُف قَلبكَ بهذا القَدرِ مِن الصّمتْ و َبدو فِي هيئةِ قُربانٍ تحس بِطعمِ الغُبار في حنجَرتكْ قدْ تَبدو لكَ النّارُ حكِيمة أو حتّى ذاتَ نشاطٍ مُريبْ لكِنّها فقَطْ ‍ تقول: “في حالَةِ تمكّنتَ مِنَ المَوتْ‍؛ سيكونُ إنجازاً عظيماً”   (٢) عِندَما صَكّوا لَكَ اسماً كانُوا يخْتزِلونَك عِندما نادُوكَ …

أكمل القراءة »

ﻟﻬُﻢ

People who are socially isolated may be at a greater risk of dying sooner, a British study suggests. But do Facebook friends count? How about texting?

ﻟﻠﺠﺎﻟﺴﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺎﺭﻑ ﻣﻮﺗﻬﻢْ ﻟﻠﺮﺍﻗﺼﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ ﺻﻤﺘﻬﻢْ ﻟﻠﺮﺍﺣﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝِ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝْ ﻟﻠﻤﻐﺮﻣﻴﻦ ﺑﺴﺤﺮ ﻣﻘﺼﻠﺔ ﺍﻟﻬﻮﻯ ﻟﻠﻤﻨﺘﺸﻴﻦ ﺑﺠﻤﺮ ﻧﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻨﻮﻯ ﻭﺍﻟﻬﺎﺭﺑﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﺍﻣﻊ ﻟﻠﺨﻴﺎﻝْ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﻘﺼﻴﺪُ ﻭﻧﺸﻮﺓ ﺍﻷﺣﺰﺍﻥِ ﻭﺍﻷﻣﻞ ﺍﻟﻤﺨﺎﺩﻉُ ﻭﺍﻟﻈﻼﻝْ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﺴﺮﺍﺏُ ﻭﺳﻜﺮﺓ ﺍﻷﺷﻮﺍﻕِ ﻭﺍﻟﻌﻄﺶ ﺍﻟﻤُﻠِﺢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻝْ ﻫﻢ ﺃﻫﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻠﻴﻞِ ﻳﺨﺘﻨﻘﻮﻥ ﺑﺎﻟﺘﺒﻎِ ﺍﻟﺮﺧﻴﺺِ ﻭﺑﺎﻟﻤﻮﺍﺟﻊِ ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﻝْ ﻫﻢ …

أكمل القراءة »

سمارة

محمد الطيب

بقلم: محمد الطيب طيبات ذرعن العالم بالنور أخذن قلبي غمسنه في الشِّعر أنجبننيِّ رباً للهوى. في البداية أنتِ هادئة وبريئة ممسكة بأرواحنا نكاية في الأبد. في القرية، حيث اصطدمت بكِ حيث ارتبكت ذاكرة واستعادة ميلادها لم تكن صدفة بل جنة الحنين. بشرط سمرتكِ ينتابني الخلود تفصح الفلوات عنيِّ فأعيديني لكِ. …

أكمل القراءة »

تداعي ذكريات

سميرة

  عَلَى الهَوَامِشِ لا فِي بَاطِن السطرِ أخُطُّ أَصدَقَ ما قَد جَاشَ في صَدرِي  عيناك بعضُ صراعاتٍ مؤجلةٍ إِنْ دَاهَمَتْني قَضَتْ فِي الحَالِ مِنْ عُمْرِي عُمْرِي الطّفِيفُ؛ كَمَا الذِّكْرَى.. كَأُحْجِيَةٍ تَغْفُو الصّغِارُ عليها دُونَ أَنْ تَدْرِي أن اخْتِرَاعَ الحَكَايَا جَاءَ معتذراً  لِأمِّهم كَي تُوَارِي سَوْأَةَ القِدْرِ عَينَاكَ مثلُ الثُقُوبِ السُودِ …

أكمل القراءة »

ترجمات خاصة: من أدب اللغات السودانية: قصيدتان من لغة الفور

بير كرا

للشاعر / بِيرا كُرّا ترجمة : د / عوض الله حسين (1) إمرأة على طرف الليل تنمو عيناكِ هادئةً ومعبّقة كشمس صباحٍ خريفي قالت الريح: لا شئ في ساحات الاحلام سوى الطبول لكني أعرف جيداً أنّ القطاطي تصاب بالخدر في منتصف المشهد فالتخبريني يا ظبيتي هل أشهَرتِ الذرة سنابلها بسبب …

أكمل القراءة »