الرئيسية / أرشيف الوسم : مقالات

أرشيف الوسم : مقالات

الفن بين الجميل والمقدس

ساندي

      في محاولاتنا لتعريف الفن لن نستطيع الفكاك من كون أن الجمال هو محور تناول الفنون الأساسي، حيث أن الإعجاب الذي يلقاه العمل الفني من المتلقى بكل اشكاله يمثل تقييماً للعمل الفني وتعبيراً عن وقع العمل على ذات المتلقي، فالعمل الفني الأجود للمتلقى هو الذي  ينال إعجابه أكثر، ويكسب …

أكمل القراءة »

بريد القراء: قصص مناهضة الاستعلاء العرقي حول العالم: تحرير أم تغرير (1)

2

بقلم: رهام حبيب         أنا أنتمي لدولة أفريقية ناطقة للعربية, مزقتها الحروب, وفتك بها الفقر والجهل. في بلادي يقتل الناس بسبب الكراهية, ويتزوج الأفراد تبعاً للون وتاريخ القبيلة, يتصارع الناس لإثبات أن نسبهم ينتهي بقبيلة عربية, يمتلئ تراثه بحكايا مليئة بالعنصرية, ويرقص الغني والفقير علي أغنيات ترسخ للتمييز بين …

أكمل القراءة »

بين الأدب والأخلاق

ياسين

      لا تكاد أي فكرة أخرى تضاهي فكرة انهيار النظام الأخلاقي خطراً في أي مجتمع. وكمحاولة لمنع هذا الانهيار – بالتالي المكوث أطول فترة ممكنة في المنطقة الآمنة – فهذه المجتمعات تناهض أي فكرة، مشهد، مقولة أو فعل تثير احتمالية الاقتراب من نقطة الانهيار. هذه الحالة هي الوحيدة تقريباً التي …

أكمل القراءة »

أخطبوط الغربة

دعاء

      تنتابني منذ مدة فكرة أني أحوي ذاكرة الآخرين داخل رأسي أو لنقل هي رؤية، فالفكرة قد تنفصل عن صاحبها ولا تؤثر عليه مباشرة. رؤية إذن، ولكنها مشوشة قليلاً. نبتت من أنني غالباً ما أرى انطباع الآخرين عن الموقف أو عن شخصي قبل أن أعيش الموقف، وهكذا أضع ذاتي بعيداً …

أكمل القراءة »

مفاهيم نيتشوية في رواية كائن لا تحتمل خفته – العود الأبدي (1-2)

الجزولي

بقلم: الجزولي إبراهيم          العود الأبدي هي فكرة يكتنفها الغموض، وبها أربك نيتشة الكثير من الفلاسفة، “أن نتصور أن كل شيئاً سيتكرر ذات يوم كما عشناه في السابق”.       هكذا بدأ ميلان كونديرا روايته كائن لا تحتمل خفته، وإن بدايته بهذه المفردات العجيبة وهذا المفهوم الغرائبي لهو أمر مفارق …

أكمل القراءة »

بعد مالم يكن بالحسبان

صورة1

لقراءة الموضوع الأصلي (هنا)       في الأيام والأسابيع التي تلت أحداث 11/9، كثيراً من الكُتاب تساءلوا عن مستقبل الروايات الخيالية وما الذي سيحصل فيها بعد هذا الحدث المؤسف. هذه التساؤلات توافقت مع قول الفيلسوف ثيودور أدورنو “كتابة الشعر بعد أحداث أوشفيتز يعتبر أمراً همجياً”       بعد مرور عشرة أعوام، يتضح …

أكمل القراءة »

الوهلة الأولى: وجهاً لوجه مع الفعل والضوضاء

إدغار

     (صرت مجنوناً، مع فترات طويلة رهيبة من العقلانية) إدغار الان بو      ( – ليس مقصدي أن أكون شاملاً أو عميقاً أريد فقط أن أتحدث بشكل موضوعي وبدون منهج منظم عن الطبيعة الأساسية لما ندعوه بالشعر، وهو ما أسميه المبدأ الشعري –   ويرى البعض أنه أسس فيها ما يمكن …

أكمل القراءة »

الفن والنزعة المعرفية

الفن والعلم

      يتساءل البعض، في سبيل تعريف الفن، إذا ما كان للفن بعداً معرفياً أم لا، فهل يمكننا التعلم من الفن أو تلقى أي معرفة تساهم في توسيع مداركنا باي شكل أو آخر؟      يتفق أغلب المنشغلون بأمر الفن بأن الفن يساهم في توسيع مدارك المتلقين وزيادة فهمهم ولكن تلك ليست …

أكمل القراءة »

النشر الإلكتروني… ضرورة أم ترف؟

عبير

     منذ فترة تراودني فكرة الكتابة عن النشر الإلكتروني بشكل عام، والكتاب الإلكتروني على وجه الخصوص؛ التجربة في حد ذاتها تستحق التوقف أمامها مطولاً، ليس هذا فحسب بل والإحاطة بتفاصيلها العديدة.      بين العالم الرقمي، وعالم اللغة أحيا. بين دراسة الحاسوب التي اخترتها منذ سنوات، وأرتبطت بمجال عملي، وهواية الكتابة …

أكمل القراءة »

الكتابة بين الوظيفة والإبداع

راشد

     للكتابة نوعان؛ إبداعي ووظيفي. والوظيفي نعني به الكتابة التوصيلية التي لا تهدف إلى غرض جمالي، وهي مرتبطة مع اللغة كوظيفة، أما اللغة الإبداعية، أو الأدبية، وظيفتها اللغوية جمالية في المقام الأول، وغايتها التصوير بجانب التوصيل، وللغة وظيفة في الحياة اليومية، وهي الكلام، ويمكن القول أن في اللغة جوانب نفعية …

أكمل القراءة »